ما هي عملية التردد الحراري؟ وأهم أنواعها

تعد عملية التردد الحراري أحد أنواع العمليات التي تساعد في علاج حالات الغضروف المختلفة.

حيث يتم إجراءات تلك العملية دون التدخل الجراحي بشكل نهائي عن استخدام أفضل أنواع المعدات الحديثة التي تقوم بإصدار موجات تساعد على علاج آلام الغضروف بشكل عام.

ومن خلال مقالنا سوف نتعرف على تقنية التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي وكذلك يوجد منها الكثير من الأنواع المختلفة، والعديد من المعلومات الأخرى، وذلك من خلال الآتي.

عملية التردد الحراري

تعد عملية التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي أحد أنواع التقنيات المستخدمة في الإجراءات التي تتعلق بالأشعة التداخلية التي تكون عبارة عن الشق المحدود، حيث يتم استخدام قسطرة صغيرة داخل تلك العملية.

من خلال القيام بتوجيهها تحت الإشراف الخاص بالأشعة وتتم تلك العمليات أيضًا تحت تأثير التخدير بشكل موضعي لكي يصل إلى المكان الذي يعاني من شدة الآلام والعمل على علاجها بشكل نهائي.

يتم توصيل القسطرة الخاصة بتلك التقنية بجهاز يقوم بإصدار تردد حراري يعمل على توليد عدد كبير من الذبذبات الكهرومغناطيسية التي يتم إطلاقها حول الأعصاب المتهيجة.

التي تكون أحد أسباب وجود الصداع الألم بشكل دائم، وتساعد على تهدئة الإشارات الخاصة بالألم بشكل تدريجي إلى أن يختفي نهائيًا مع مرور الوقت، كما يمكن استخدام التردد الحراري لعلاج العصب.

كما يمكن أن يتم تحديد الآلام التي توجد داخل الجسم عن طريق استخدام جهاز مخصص إلى الأشعة المرئية بشكل عام.

ما هي الأمراض التي تعالج من خلال عملية التردد الحراري

عملية التردد الحراري
عملية التردد الحراري

يقوم الدكتور محمد جبر بتشخيص عدد كبير من الأمراض التي يمكن أن يتم علاجها عن طريق استخدام جهاز التردد الحراري بشكل سهل وبسيط، حيث تكون تلك الأمراض التي أوضحها عبارة عن الآتي:

  • يتم استخدام تلك التقنية في علاج الإنزلاق الغضروفي، بالإضافة إلى آلام التي تتعرض إليها مفاصل الفقرات، حيث يتم علاجها من خلال التبخير أو إزالة الغضروف.
  • يعمل هذا الجهاز أيضًا على إذابة التصاقات التي تتواجد ما بعد الجراحة، أو القيام بتوسيع القناة العصبية.
  • يتم استخدام عمليات التردد الحراري في القيام بعلاج الآلام التي تكون ناتجة عن التلف والخشونة أيضًا.
  • تعمل تلك العملية أيضًا على تخفيف الآلام بشكل فوري والعمل على تسكين عدد كبير من أنواع الآلام المختلفة.
  • يتم استخدام تلك التقنية في علاج كسر العظام وذلك هشاشة العظام دون اللجوء إلى التدخل الجراحي.
  • علاج الآلام التي يعاني منها الفرد في المفاصل والعضلات.
  • كذلك العمل على علاج الآلام الخاصة بالظهر والرقبة أيضًا.
  • كذلك علاج حالات الصداع التي تكون مزمنة.

هل التردد الحراري علاج ام مسكن

تعتبر عملية التردد الحراري أحد أنواع العمليات التي تعالج الآلام إلى أن تختفي نهائيًا، وهذا لأنها تحتوي على الكثير من المميزات المختلفة، وأهمها:

  • التردد الحراري هو تقنية تساعد في التقليل من الآلام التي توجد داخل الرقبة أو الظهر لأطول فترة ممكنة.
  • التردد الحراري إحدى  الطرق التي تعمل على تحسين الوظيفة التي تقوم بها الرقبة والظهر.
  • تعد تقنية التردد علاج عدد كبير من المناطق في الجسم في نفس الوقت ذاته.
  • يلزم أن تتم تلك العملية  تحت إشراف الأشعة، بالإضافة إلى تأثير التخدير الموضعي.
  • تساعد على تخفيف أي نوع من الآلام بشكل فوري، والعمل على تقليل تناول الفرد المسكنات الخاصة بالآلام.
  • تعمل أيضًا تلك العملية على تجنب الجراحة أو العمل على تأخيرها لأطول فترة ممكنة.
  • يمكن للمريض أن يقوم بالعودة إلى الحياة الطبيعية والعمل بشكل سريع للغاية، والقيام بجميع أنواع الأنشطة الطبيعية الأخرى.
  • سعر عملية التردد الحراري في متناول الجميع وهذا ما يحرص عليه دكتور محمد جبر.

هل التردد الحراري علاج نهائي للغضروف

تعد عملية التردد الحراري أحد أنواع العمليات المعالجة إلى آلام مرض الغضروف بشكل نهائي، حيث يوجد منها الكثير من أنواع التردد الحراري المختلفة، وهي:

  • التردد الحراري العادي

يكون التردد الحراري العادي أحد أنواع تلك العمليات، حيث إنه يكون عبارة عن أحد أنواع الإجراء الطبية التي تحتاج إلى تدخل جراحي بشكل محدود.

والتي تتمثل في أن يقوم الطبيب باستخدام إبرة تعمل على توفير تيارًا يكون عالي الجهد بشكل مستمر لكي يتم إنتاج عدد كبير من النبضات الحرارية التي تعالج الآلام، يمكن استخدام التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي حيث حققت نتائج جيدة.

  • التردد الحراري النابض

يعتبر هذا النوع من عمليات التردد الحراري من أحدث أنواع التطورات التي شهدتها الأشعة التداخلية في هذا المجال، وهذا يكون من خلال تحديد المكان الخاص بالعصب بشكل دقيق.

من خلال المجال المغناطيسي الذي يساعد في علاج الجذور الخاصة بالأعصاب المركزية التي يتم استخدامها في الحالات التي تتعلق بالإنزلاق الغضروفي.

مخاطر التردد

بصفة عامة لا توجد أي أضرار أو مخاطر التردد يمكن أن تذكر بعض إجراء عملية التردد الحراري، فهي من العمليات الآمنة التي تعمل على العلاج بشكل نهائي، وفي حال ظهور بعض الأعراض الجانبية مثل التهابات الجلد أو الاحمرار فإنها تزول بعد فترة بسيطة لا تتجاوز أسبوعين على الأكثر، ولكن يجب الالتزام بتعليمات الطبيب بعد العملية.

تعليمات ما بعد التردد الحراري

يوجد عدد كبير من التعليمات التي يجب على الفرد أن يقوم بها بعد الخضوع إلى جلسات عملية التردد الحراري، حيث تكون تلك التعليمات أهمهاالآتي:

  • يجب على المريض أن يقوم بأخذ قسط كبير من الراحة، وذلك بعد إجراء الجلسة، ويلزم أيضًا أن يقوم بتجنب الأنشطة التي تحتاج إلى المجهود البدني الشاق.
  • يلزم على المريض أيضًا أن يداوم على الجلسات الخاص بالعلاج الطبيعي، والقيام بممارسة كافة أنواع التمارين الرياضية التي تساعد في تقوية العضلات الخلفية الخاصة بالظهر.
  • القيام بتجنب الانحناء بشكل متكرر أو حمل الأوزان الثقيلة.
  • العمل على تغيير الوضعية الخاصة بالجسم التي يلزم أن تكون أما بين الجلوس أو الحركة.
  • يجب على المريض أن يقوم بخسارة الوزن الزائد ويلزم عليه أيضًا أن يحافظ على نظام غذائي بشكل صحي.

من أجل التشخيص الصحيح لحالة المريض الصحية يمكن اللجوء إلى الدكتور محمد جبر استشاري جراحة المخ والاعصاب والعمود الفقري، الذي يملك سنوات طويلة من الخبرة

عملية التردد الحراري
عملية التردد الحراري

هل من الممكن ان يعود الغضروف المنزلق الى مكانه

يتساءل الكثير من الأفراد عن إمكانيات عودة الغضروف المنزلق إلى مكانه مرة أخرى، ولكن هذا الأمر يعود على طبيعة الإنزاق التي يعاني منها المريض بشكل عام.

من جرب التردد الحراري

يوضح عدد كبير من الأفراد عن التجربة الخاصة بهم مع التردد الحراري لعلاج العصب الخامس، حيث يقول بعض الأفراد:

  • من خلال تجربة تلك العملية يتم معالجة خشونة الركبة والحوض وكذلك الكتف والمفاصل.
  • تساعد أيضًا تلك التجربة في معالجة كافة أنواع الآلام التي تتواجد خلال المواضع المختلفة.
  • عملية التردد الحراري تساعد في إصلاح عدد كبير من الحالات المختلفة التي لا يصلح معها العلاج الجراحي.

ما هي أضرار عملية التردد الحراري

يتساءل أيضًا بعض الأفراد عن أضرار عملية التردد الحراري إلا أن تلك العملية لا يوجد لها أي مضاعفات مهما كانت، أو أي نوع من الآثار الجانبية المختلفة.

كما أن نسبة النجاح الخاصة بها مرتفعة بشكل كبير، حيث يوجد الهدف الخاص بها هو إزالة الآلام التي تكون ناتجة عن الغضاريف أو تعرض الجسم إلى أحد أنواع الأورام.

بالإضافة إلى ذلك فإن تعد تقنية التردد الحراري أحد أنواع العمليات الآمنة بشكل تام ولا يتم التعرض إلى أي مشكلة في تلك العملية بشكل عام.

هل التردد الحراري مؤلم

لا يمكن أن تسبب تلك العملية أي آلام إلى المريض، حيث إنها تكون عبارة عن تقنية تقوم بإصدار موجات ترددية تساعد على التخلص من الآلام إلى أن تختفي بشكل نهائي.

في النهاية سجد مع الدكتور محمد جبر تنفيذ العمليات بدقة عالية وخبرة مع تقنيات حديثة ومتطورة لضمان نسبة نجاح للعمليات عالية مع أقل نسبة للمضاعفات.

حيث تم إجراء العديد من الجراحات في الخارج في بعثتي ألمانيا وأمريكا، وتنفيذ عمليات بأعداد كبيرة في كل من (مستشفى ابو الريش الياباني ومستشفى أورام الأطفال 57357 والقصر العيني والقصر الفرنساوي

المصادر:

https://www.elprocus.com/high-frequency-heating-and-its-applications/

https://www.mdpi.com/2075-4701/10/11/1484

https://www.researchgate.net/publication/346759068_High-Frequency_Heat_Treatment_of_AISI_1045_Specimens_and_Current_Calculations_of_the_Induction_Heating_Coil_Using_Metal_Phase_Transformation_Simulations/fulltext/60969f81a6fdccaebd1947f8/High-Frequency-Heat-Treatment-of-AISI-1045-Specimens-and-Current-Calculations-of-the-Induction-Heating-Coil-Using-Metal-Phase-Transformation-Simulations.pdf

http://www.onex.co.jp/en/technique/heat/index4.php#:~:text=High%20Frequency%20Heat%20Treatment%20Technology,induction%20hardening%20and%20abbreviated%20IH

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *