وحمة دموية في المخ أسبابها وطرق العلاج

وحمه دمويه في المخ أسبابها وطرق العلاج، وهو عيب خلقي في الأوعية الدموية التي تغذي الدماغ ويمكن أن يكون بسيطًا ولا يسبب مشاكل أو خطيرًا يسبب نزيفًا في الدماغ، فيما يلي مزيد من التفاصيل حول علاج الوحمات الدموية في الدماغ.

ما المقصود ب الوحمة الدموية في الرأس

تحدث الوحمات بشكل عام أحد العيوب الجلدية التي يولد بها الأطفال، وقد يتم ملاحظتها فور ولادة الطفل أو قد تظهر بعد فترة قصيرة، ويمكن أن تظهر على أي جزء من الجسم، وغالبًا ما تلعب الجينات دورًا ظهور الوحمات.

أما الوحمه الدموية أو الوعائية فهي تشوهات تظهر على الأوعية الدموية في الدماغ وتنتمي إلى أورام حميدة، وهي أكثر شيوعًا في الوجه أو الظهر أو الصدر عند الأطفال حديثي الولادة، ونادرًا ما تظهر في الدماغ. 

وتحدث معظم هذه الوحمات لا تشكل أي خطر على حياة المولود، باستثناء الوحمات الدموية على المخ، وإلا فإنها لا تشكل أي مخاطر صحية، ولكنها قد تسبب أضرارًا نفسية للطفل عندما يكبر بسبب اضطراب شكله لذلك عند وجود إصابة في وجه طفلك يتم عمل الفحوصات الأشعة أيضًا اللازمة لتحديد التشخيص المناسب وعلاج وحمات من خلال طريقة حديثة ونتائج مبهرة.

أنواع الوحمة الدموية في المخ

وحمة دموية
وحمه دمويه في المخ أسبابها وطرق العلاج

أنواع الوحمة الدموية في المخ

في سياق الحديث عن وحمه دمويه في المخ، هناك نوعان من الوحمات الدموية سنتعرف عليها على النحو التالي: 

وحمة سمك السلمون 

وهي الأكثر شيوعًا عند الأطفال لأنه يظهر على الجفون أو الشفة العليا أو بين الحاجبين ويختفي مع نمو الطفل.

وحمة حمراء داكنة تشبه الفراولة

يظهر عادة على الرأس أو الرقبة بعد بضعة أشهر من ولادة الطفل ولا يحتاج إلى علاج لأنه يختفي في سن السابعة إلى العاشرة.

وحمة بورت واين

تظهر على وجه الطفل ولا تختفي من تلقاء نفسها.

وحمة الدم المنقوشة

لونها أرجواني وقد تختفي عندما يبلغ الطفل خمس أو ست سنوات.

هناك أنواع أخرى من الوحمات الدموية التي تظهر عادة على الرأس أو الرقبة بعد عدة أشهر من ولادة الطفل، ولا تتطلب العلاج لأنها تختفي من تلقاء نفسها.

تفاصيل حول الوحمة الدموية الداخلية

هناك فرق كبير بين الوحمات الدموية والوحمات المصطبغة، فالوحمات الدموية هي لون أحمر أو أرجواني أو وردي، وهي أخطر من الوحمات المصطبغة، لأنها بالإضافة إلى تسببها في بعض الأعراض الخطيرة، سيكون لها تأثير كبير على المريض. 

يعتمد للعلاج من الوحمات الدموية على مكانها وحجمها في الجسم، حيث توجد علاجات يمكن أن تساعد في تقليص الوحمات الدموية، فبعض الحالات تتطلب حقن مواد تقلل النزيف من الوحمات، وأبرزها الكورتيزون والليزر اللذان تم استخدامهما مؤخرًا لعلاج الوحمات.

وحمة في فروة الرأس

وحمة عريضة، مشعرة، ملونة، توجد عادة في الجزء السفلي من الجذع، تُعرف أيضًا باسم وحمة الجذع السفلية.

متى تكون الوحمة الدموية خطيرة

تكون الوحمة الدموية خطيرة عندما تؤدي إلى انسداد الشرايين الرئيسية، مثل الشريان التاجي للقلب، مما يتسبب في نقص التروية الدموية ويشكل خطراً على الحياة

كيفية علاج وحمة الرأس

 استكمالًا للحديث عن وحمه دمويه في المخ، معظم أنواع الوحمات لا تحتاج إلى علاج خاصة تلك التي تنمو في الحجم مع نمو الطفل ولا تسبب له أي إزعاج أو آثار نفسية سلبية ومع ذلك، تابع النقاط التالية: 

  • بعض أنواع الوحمات، التي تسمى الأورام الوعائية، تشبه الأورام الوعائية بسبب موقعها وتتطلب علاجًا، مثل الوحمات بالقرب من العينين.
  • لكن في بعض الحالات، قد لا يكون من الممكن اللجوء إلى علاج الوحمات الدموية إلا بعد بلوغ الطفل سن المدرسة، بحيث تستقر الوحمة في الحجم ولا تكبر. 
  • إذا كان للوحمة آثار جانبية خطيرة، مثل منع الطفل من الرؤية أو التنفس بشكل طبيعي، فمن الممكن اللجوء إلى علاج الوحمة قبل ذلك الحين.
  • هناك طرق مختلفة لعلاج الوحمة، لكن اختيار العلاج يعتمد على حالة الوحمة وحجمها ومدى عمقها في الجلد ومكانها.
  • يمكن معالجة الوحمات بالليزر حيث يتم استخدام تقنية المصباح الوامض لإجراء عملية إزالة الوحمات الدموية.

الوحمة الدموية البارزة

تُعد الوحمة الدموية البارزة ظاهرة طبية تظهر كاحمرار بارز تحت سطح الجلد. يمكن أن تكون نتيجة لتوسع الأوعية الدموية

أخطر أنواع نزيف المخ

أحد أخطر أنواع نزيف المخ هو النزيف الدماغي الحاد، حيث يتسبب في تسرب الدم في الفضاء الدماغي، مما يؤدي إلى زيادة الضغط وتهديد الحياة

تعرف على نزيف تحت الام العنكبوتية

نزيف تحت الام العنكبوتية

ما هي الوحمة الدموية في المخ عند الكبار؟

الشامة في الدم هي علامة سطحية حمراء زاهية قد تظهر على الجلد أو في أي مكان من الجسم وقد تظهر مع الطفل أو قد تبدأ في الأسابيع القليلة الأولى من الحياة  ولكنها قد تظهر أيضًا عند الشباب بعد الولادة. 

عند بلوغ سن الثلاثين، تظهر عادة على الجذع لأنها تؤثر على حوالي ثلاثة أرباع الأشخاص فوق سن 75 وهي شائعة مع تقدم العمر، وتسمى الأورام الوعائية الخرفية

أسباب ظهور وحمة دموية للكبار و البالغين

كما قمنا بشرح وحمه دمويه في المخ، ليس من الواضح سبب حدوث الوحمات الدموية؛ ومع ذلك، قد يكون ظهور بعضها مرتبطًا بخلل وراثي، أو عيوب في نمو الأوعية الدموية، أو التعرض لإصابات معينة، ولكن هناك علاقة بين مظهرها والتعرض لأي مادة كيميائية أو مشعة أو مواد معينة لم يتم إثبات وجود اتصال الطعام أو الدواء أثناء الحمل.

علاج الوحمة الدموية للكبار

يُعد علاج الوحمة الدموية للكبار متعدد التخصصات وقد يكون مختلفًا حسب حجم وموقع الوحمة الدموية وحالة المريض. قد يتضمن العلاج ما يلي

  • المراقبة الطبية: قد يُنصح المريض بالمراقبة الدورية لحجم وتطور الوحمة الدموية من خلال الفحوصات الطبية المناسبة، وتقييم التأثيرات على الصحة العامة والوظائف الحيوية.
  • العلاج الدوائي: يمكن أن يُوصف الدواء للتحكم في عوامل الخطر الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم، وزيادة الكولسترول، والسكري، وتنظيم تجلط الدم بناءً على توصيات الأطباء المعالجين.
  • العلاج الفيزيائي: يمكن أن يُنصح بجلسات العلاج الفيزيائي التي تتضمن تمارين تقوية العضلات وتمارين التمدد والتخفيف من الألم وتحسين الحركة والوظائف الحيوية.
  • التدخل الجراحي: في حالات الوحمات الدموية الكبيرة أو التي تسبب أعراضًا شديدة أو تهديدًا للحياة، قد يكون الجراحة الخيار المناسب. يمكن أن تشمل الجراحة استئصال الوحمة الدموية أو تركيب واقيات أو تعويضات للتحكم في الدم وتقليل مخاطر تكرار النزيف.
  • تعديل أسلوب الحياة: قد يُنصح بتعديل أسلوب الحياة بما في ذلك التغذية السليمة، والتحكم في عوامل الخطر الصحية، وتجنب التدخين والكحول، وممارسة الرياضة بانتظام.

العلاج بالعقاقير الموضعية

في صدد عرضنا إلى وحمه دمويه في المخ، يمكن للأطباء وصف أنواع معينة من الأدوية الموضعية لتقليل نمو الوحمات أو لاستخدامها بعد إزالة الوحمات، بما في ذلك:

الدواء هو حاصرات بيتا

تستخدم هذه الأدوية في حالات الوحمات الفاتحة لأنها توضع موضعياً على الجلد لتفتيح لون الوحمة.

المضادات الحيوية الموضعية:

الوحمة الدموية في الرأس
وحمه دمويه في المخ أسبابها وطرق العلاج

العدوى بعد إزالة الوحمات

العلاج بالليزر

يمكن أن يقلل العلاج بالليزر من الألم المصاحب للوحمات الدموية، ويعتمد عدد العلاجات على حجم ومكان الوحمة، ولكنه يستخدم فقط للوحمات الدموية على الجلد.

التدخل الجراحي

يستخدم العلاج الجراحي لإزالة الوحمات الدموية الصغيرة، أو لعلاج ظهور القرح عليها، وذلك بعمل شق في الجلد وإزالة الوحمة.

تشخيص الوحمة الدموية في المخ 

وضح الدكتور محمد جبر أنه لا تتطلب معظم أنواع الوحمات الدموية في المخ اختبارات تشخيصية محددة، وعادة ما يقوم الطبيب بتشخيص الوحمات بناءً على نوع الوحمة.

يعتمد التشخيص على التاريخ والفحص البدني أثناء الحمل إذا كانت الوحمة سطحية أو عميقة؛ قد يطلب الطبيب التصوير بالموجات فوق الصوتية أو بالرنين المغناطيسي لفحص الوحمة، خاصةً إذا كانت الوحمة موجودة في جزء كبير من الجسم كالرقبة والرأس.

وحمة الفراولة

هي وحمة دموية تسمى بوحمة الفراولة بسبب أنها حمراء لون الفراولة  وهي تجمع أوعية دموية دقيقة جداً على سطح الجلد أو تحته الجلد عند بعض الأطفال في السنين الأولى من عمرهم.

على الرغم من انها وحمة إلا أنه نادراً أن تكون تزجد عند الولادة.

في الغالب تظهر في أول الأسابيع  بعد الولادة مثل بقعة أو نقاط حمراء لون الفراولة سطحية وفي حالة إن تكون عميقة يميل لونها إلى الأرجواني أو  الازرقاق.

متى تكون وحمة دموية في المخ خطيرة؟ 

كما تكلمنا عن وحمه دمويه في المخ، يجب أن ترى طبيبك في حالة حدوث أي مما يلي:

  • آثاره على الوظائف الحيوية للجسم مثل التنفس أو الرؤية.
  • التهاب أو نزيف.
  • تشوه وجه الضحية أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • مظهره يتزامن مع ظروف صحية أخرى.

تعرف على متلازمة (ادم -حكيم ) فى الكبار مع الدكتور محمد جبر مخ واعصاب

متلازمة (ادم -حكيم ) فى الكبار

أعراض نوبة الوحمة الدموية في المخ

تتضمن أعراض الوحمة الدموية في المخ، التي تعرف أيضًا باسم النزيف الدماغي، ما يلي:

صداع حاد مفاجئ
الغثيان والتقيؤ
نوبات تشنجية
ضعف أو خدر في جانب واحد من الجسم
صعوبة في النطق أو فهم الكلام
فقدان الوعي أو الغيبوبة
تغير في مجال الرؤية
صعوبة في البلع
صعوبة في الاتزان والتنسيق بين العضلات
يجب استشارة الطبيب فورا إذا كنت تعاني أو شخص تعرفه يعاني من هذه الأعراض، حيث يمكن أن تكون الوحمة الدموية في المخ حالة تهدد الحياة

ما مدة علاج الاندرال للوحمات الصغيرة لحديثي الولادة؟

في سياق البحث عن وحمه دمويه في المخ، من الطبيعي أن تظهر الوحمات الدموية عند حديثي الولادة لأن الأطفال الصغار لديهم أوعية دموية صغيرة جدًا، والتي تنتفخ أحيانًا بالدم وتشكل بقع دموية كبيرة على الشفاه أو العينين، لكن لا تقلق لأن العلاج بسيط جدًا.

في هذه الحالة، يجب إعطاء الطفل عقاقير “B-blocker” أو “Inderal” لأنها تساعد على إغلاق الأوعية الدموية الكبيرة تدريجيًا على مدى 6 أشهر إلى سنة أو سنتين، لا تتطلب هذه الحالات تدخلاً جراحيًا، بل تحتاج فقط إلى المتابعة مع الطبيب.

الدكتور محمد جبر يجمع بين دقة اجراء الجراحة وتطبيق احدث التقنيات المتطورة لضمان اعلى نسبة نجاح باقل نسبة مضاعفات محتملة، حيث اجرى جراحات وجمع معها الخبرات الاجنبية بالسفر للخارج فى بعثة الى المانيا وامريكا.
وقد اجرى اكثر من جراحة وذلك من خلال رحلة طويلة من اجراءه هذه العمليات فى مستشفى ابو الريش اليابانى ومستشفى اورام الاطفال ٥٧٣٥٧، واجرى ايضا هذه العمليات فى مستشفى القصر العينى والقصر الفرنساوى.

في الختام لقد تحدثنا باستفاضة حول وحمه دمويه في المخ، وأهم الأسباب وطرق العلاج المختلفة وهل تشكل خطرًا على حياة الإنسان أم لا، قراءة ممتعة للجميع.

دكتور مخ واعصاب

اجرى الاستاذ الدكتور محمد جبر اكثر من جراحة وذلك من خلال رحلة طويلة من اجراءه هذه العمليات فى مستشفى ابو الريش اليابانى ومستشفى اورام الاطفال ك افضل دكتور مخ واعصاب

المصادر:

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *