عملية تثبيت الفقرات القطنيةو والعجزية وارشادات

عملية تثبيت الفقرات القطنية المعروفة أيضًا باسم (التثبيت الفقري): هي عبارة عن إجراء جراحي لتقويم العظام، حيث يتم تثبيت فقرتين أو أكثر من الفقرات القطنية على بعضهما البعض بهدف تقليل الحركة الفقرية وبالتالي تجنب الضرر المحتمل للحبل الشوكي أو الجذور الشوكية.

أولا دعونا نتعرف على خطوات عملية تثبيت الفقرات القطنية.

عملية تثبيت الفقرات القطنية

في البداية الفقرات القطنية هي 5 فقرات في العمود الفقري أسفل الظهر، قد تضغط هذه الفقرات مع الحركة على الحبل الشوكي المار بداخلها مما يسبب ألم شديد للشخص؛ لذلك يلجأ الجراحون لإجراء عملية تثبيت هذه الفقرات القطنية للحد من الضغط على الأعصاب.

عادةً ما يكون الجهاز المستخدم لتحقيق تثبيت الفقرات عبارة عن طرف صناعي صلب أو شبه صلب دائم مصنوع من مادة التيتانيوم؛ وتشمل القضبان والألواح والمسامير ومجموعات مختلفة منها.

 البديل الأقل شيوعًا هو استخدام جهاز تثبيت قابل للامتصاص، يتكون من مادة يمكن دمجها بيولوجيًا.

اقرأ أيضًا: اخطر فقرات العمود الفقري.

اقراء أيضأ عملية الغدة النخامية بالمنظار

كيف يتم تثبيت الفقرات القطنية وتركيب الغضروف مع الدكتور محمد جبر مخ واعصاب

تثبيت الفقرات القطنية وتركيب الغضروف

خطوات عملية تثبيت الفقرات القطنية:

خطوات عملية تثبيت الفقرات القطنية:

تتمثل خطوات عملية تثبيت الفقرات القطنية في كلٍ من:

  • الإعداد للجراحة عن طريق التعقيم، وتجهيز الأدوات اللازمة، وتخدير المريض.
  • يتم عمل فتحة صغيرة في الظهر عند المنطقة المصابة.
  • إدخال جهاز المنظار من هذه الفتحة.
  • يتم متابعة الحالة أيضا بجهاز أشعة لمعرفة مكان دخول المسمار بالضبط.
  • تثبيت الفقرات معا باستخدام مسامير طبية ثم تثيبت هذه المسامير باستخدام شريحة طبية.
  • تندمج الفقرات معًا مع مرور الوقت.

قد يتم إجراء عملية تثبيت الفقرات القطنية عن طريق عملية جراحية بدون المنظار، حيث يتم عمل فتحة في الظهر يقوم الجراح خلالها بتثبيت الفقرات معا عن طريق الشرائح والمسامير الطبية.

اقرأ أيضًا: عمليات التدخل المحدود للعمود الفقري.

ما الحالات التي تحتاج لجراحة عملية تثبيت الفقرات القطنية والعجزية؟

يلجأ الأشخاص إلى إجراء عملية تثبيت الفقرات القطنية عندما يعانون من آلام حادة في منطقة الظهر حيث يصعب القيام بالمهام اليومية مع هذا الألم وقد يكون هذا الألم ناتجاً عن:

  • حادث أو إصابة أدت إلى كسر في الفقرات القطنية.
  • اعوجاج في العمود الفقري.
  • الألم الذي يسببه الالتهاب في العمود الفقري.
  • ورم في العمود الفقري.
  • انزلاق الفقرات القطنية.
  • هشاشة العمود الفقري.
  • ضيق القنوات العصبية في الفقرات.
  • داء الفقار.
  • متلازمة الإنحناء الفقاري.

تثببيت كسر بالفقرات الصدرية وخروج المريض اليوم التالى للجراحة من دولة السودان

التحضيرات الفحوصات قبل عملية تثبيت الفقرات القطنية.

أسباب إجراء عملية تثبيت الفقرات القطنية
التحضيرات الفحوصات قبل عملية تثبيت الفقرات القطنية.

هناك بعض الفحوصات والتحاليل المعملية المهمة التي يجب على المريض الذي ينوي القيام بعملية تثبيت الفقرات القطنية إجرائها أولاً،

لمعرفة الحالة الصحية للمريض، يجب عليك إخبار طبيبك إذا كنت تعاني من أي أمراض مزمنة أو حساسية تجاه دواء معين أو إذا كنت تدخن. كما يجب عليك التوقف عن تناول الطعام قبل العملية من5 إلى 6 ساعات.

يتم إجراء بعض الفحوصات من هذه الفحوصات:

  • فحص صورة الدم الكامل ((CBC، للتأكد من عدم وجود مرض فقر الدم أو أي التهابات.
  • فحص وظائف الكلى، لمعرفة نسبة بعض المواد مثل الكرياتينين والفسفور والكالسيوم والصوديوم وحض اليوريك.
  • تحليل البول، للكشف عن بعض الأمراض مثل التهاب المسالك البولية.
  • تحليل السكر في الدم، للتأكد إذا كان تحت السيطرة.
  • تصوير بالأشعة المقطعية (CTs).
  • تصوير بأشعة الرنين المغناطيسي (MRI).

اقرأ أيضًا: الحقن والتردد الحراري.

مضاعفات ومخاطر عملية تثبيت الفقرات القطنية.

كما هو الحال مع أي عملية جراحية، هناك أخطار مرتبطة بعملية تثبيت الفقرات القطنية للعمود الفقري. سيناقش طبيبك كلٍ من هذه المخاطر معك قبل الإجراء وسيتخذ إجراءات محددة للمساعدة في تجنب المضاعفات المحتملة.

تشمل المخاطر المحتملة ومضاعفات اندماج العمود الفقري ما يلي:

  • العدوى؛ لذلك يتم إعطاء المضادات الحيوية بانتظام للمريض قبل وأثناء وبعد الجراحة في كثير من الأحيان لتقليل خطر الإصابة بالعدوى.
  • النزيف حيث أنه من المتوقع حدوث قدر معين من النزيف، لكن هذا ليس كبيرًا عادةً؛ لذلك ليس من الضروري عادةً التبرع بالدم قبل عملية تثبيت العمود الفقري.
  • ألم في موقع العملية، سيعاني نسبة صغيرة من المرضى من ألم مستمر في موقع التحام العظام.
  • عودة الأعراض مرة أخرى، قد يعاني بعض المرضى من عودة أعراضهم الأصلية. هناك أسباب مختلفة لذلك. إذا تكررت الأعراض الأصلية، فأبلغ طبيبك حتى يتمكن من تحديد سبب الأعراض.
  • التهاب المفاصل الزائفة، هذه حالة لا يوجد فيها تكوين عظام كافٍ لإنشاء اندماج صلب. المرضى الذين يدخنون هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الزائفة. تشمل الأسباب الأخرى مرض السكري وكبر السن. قد تؤدي الحركة في وقت مبكر جدًا – قبل أن يبدأ العظم في الاندماج – إلى التهاب المفاصل الكاذب. إذا حدث ذلك، فقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية ثانية.

اقرأ أيضًا: استئصال الغضروف العنقي بالميكروسكوب.

عملية تثبيت الفقرات بالشرائح والمسامير

عملية تثبيت الفقرات هي عبارة عن إجراء جراحي لتقويم العظام، حيث يتم تثبيت فقرتين أو أكثر من الفقرات القطنية على بعضهما البعض بهدف تقليل الحركة الفقرية وبالتالي تجنب الضرر المحتمل للحبل الشوكي أو الجذور الشوكية.

كم من الوقت يستغرق التعافي من عملية تثبيت فقرات العمود الفقري؟

كم من الوقت يستغرق التعافي من عملية تثبيت فقرات العمود الفقري؟

بعد الجراحة، ستبقى في المستشفى لعدة أيام.

كم من الوقت يعتمد على العديد من الأشياء، مثل مستوى لياقتك العامة، وما إذا كنت تعاني من أي حالات طبية أخرى. معظم الناس يبقون 4 أيام. قد تخرج قبل ذلك، أو قد تضطر إلى البقاء لمدة أسبوع تقريبًا.

خلال هذا الوقت، ستكون متصلاً بآلات تراقب قلبك وتتأكد من أن جسمك يقوم بعمله بشكل جيد.

سيكون لديك أيضًا الكثير من الأنابيب المتصلة بك:

  • أنبوب يسمى (IV)، يدخل في ذراعك لإعطائك السوائل والمضادات الحيوية وأحيانًا المسكنات.
  • يحصل بعض الناس على المسكنات من خلال أنبوب في الظهر. يسمى القسطرة فوق الجافية (epidural catheter).
  • قسطرة بولية، يتصل بالمكان الذي يترك فيه البول جسمك عادةً. سيكون لديك هذا في الأيام القليلة الأولى حتى لا تضطر إلى النهوض للذهاب إلى الحمام. فمن المهم أن تبقى ثابتًا حتى يتمكن ظهرك من الشفاء.

أثناء إقامتك، ستلتقي بمعالج طبيعي يعلمك كيفية النهوض من السرير، إلى كرسي، والمشي مرة أخرى. قبل أن يرسلك طبيبك إلى المنزل،

سيكون لديك أشعة سينية في العمود الفقري للتأكد من أن تثبيت الفقرات يعمل بشكل جيد.

ستعود لإزالة الغرز في حوالي 10 أيام. بعد ذلك سيكون لديك مواعيد متابعة، عادةً في غضون 4 إلى 6 أسابيع و6 أشهر و12 شهرًا و24 شهرًا.

اقرأ أيضًا: كسور العمود الفقري.

ما الإرشادات التي يجب اتباعها بعد عملية تثبيت الفقرات؟

التعافي من عملية تثبيت الفقرات القطنية أو العجزية يتطلب الالتزام والعمل. فقد يستغرق الأمر من 6 أشهر إلى سنة حتى يشفى ظهرك تمامًا.

 تحتاج إلى التمسك بالعلاج الطبيعي بعد مغادرة المستشفى.

 سيخبرك طبيبك كم جلسة تحتاج في الشهر.

 لحماية ظهرك، اتبع هذه النصائح في الأشهر 6 الأولى:

  • تجنب الالتواء والانحناء.
  • رفع الأشياء ثقيلة الوزن.
  • الحد بقدر الإمكان من الحركة.
  • تجنب قيادة السيارات
  • شراب كوب من الحليب يومياً.
  • ينصح بعدم القيام بأي من الأعمال المنزلية مثل الغسيل والطبخ
  • الاتصال بطبيبك عند الشعور بأي ألم في الظهر أو عودة أعراض ما قبل العملية.
  • سيزيد الحفاظ على نمط حياة صحي واتباع تعليمات طبيبك بشكل كبير من فرصك في تحقيق نتيجة ناجحة.

اقرأ أيضًا: استئصال الغضروف القطني بالمنظار.

ما العوامل التي يمكن أن تبطئ وقت التعافي بعد عملية تثبيت الفقرات القطنية؟

كما أن الالتزام بتعليمات الطبيب والحفاظ على حياة صحية بعد إجراء عملية تثبيت الفقرات القطنية يعمل على التعافي من العملية بشكل أسرع.

فإن هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى طول مدة التعافي من العملية، من هذه العوامل:

  • التدخين، حيث يؤدي التدخين إلى ضيق الشرايين التي توصل الدم للفقرات مما يؤدي إلى قلة الدم المغذي لعظام الفقرات وبطئ نمو والتحام العظام معاً.
  • سوء التغذية، عدم تناول العناصر الغذائية اللازمة لنمو العظام مثل الكالسيوم.
  • السمنة المفرطة، تؤدي إلى زيادة الضغط على الفقرات وعدم إعطائها الفرصة للالتحام. لذلك ينصح الذين يعانون من زيادة الوزن الحد من الحركة بعد إجراء العملية.
  • النشاطات البدنية، تؤدي إلى تحرك الفقرات وعدم التحامها.
  • الأمراض المزمنة مثل السكري.

تمارين بعد عملية تثبيت الفقرات القطنية.

تمارين بعد عملية تثبيت الفقرات القطنية.

بمجرد التعافي من جراحة أو عملية تثبيت الفقرات القطنية، قلل من أي ضغط على الظهر.

تجنب الرفع الثقيل وحافظ دائمًا على وضعية جيدة للجسم، وانحني عند الركبتين والوركين بدلاً من الخصر.

يمكن أن تسبب الأنشطة الشاقة المتكررة التي تجمع بين الرفع والالتواء ضغطًا حول مكان التحام الفقرات، لذا تجنب تلك الحركات قدر الإمكان. حتى بعد شفاء ظهرك، تجنب النشاط البدني الذي يتضمن القفز أو لف الظهر أو الانحناء بعيدًا جدًا.

 التمارين التي لا تسبب الكثير من الضغط على الظهر، مثل ركوب الدراجة الثابتة، هي خيار أفضل. تذكر التحدث مع الجراح قبل بدء أي أنشطة أو تمارين بدنية جديدة.

إذاً فإن التمارين التي ننصح بها تتضمن حركات الذراع والساق فقط، مع أمثلة تشمل:

  • تمدد أوتار الركبة في الوضع جالساً.
  • انحناءات الركبة المعرضة.
  • حركات التجديف بالذراع في الوضع جالساً.

العمليات الديناميكية لتحقيق الاستقرار.

بعد حوالي 6-12 أسبوعًا، اعتمادًا على كيفية تقدمك، يجب أن تكون قادرًا على إضافة بعض الحركات التي تتضمن حركة الجزع.

 غالبًا ما تتضمن هذه التمارين استخدام حصيرة تمرين أو كرة تمرين، مع حركات نموذجية بما في ذلك:

  • سحب الحبل مع بعد المقاومة.
  • دوران الظهر بمنطقة الجزع.
  • الجلوس على كرة مطاطية والحركة.

التمارين الهوائية.

بعد استعادة المرونة وقوة العضلات، حافظ على المكاسب من خلال التمارين الهوائية. بصرف النظر عن المشي، يمكن أن تشمل التمارين منخفضة التأثير اللطيفة نسبيًا على عمودك الفقري:

  • السباحة أو التمارين الرياضية المائية.
  • المشي السريع.
  • يوغا أو تمارين المرونة.

عمليات التعزيز الأساسية.

يمكن عادةً إضافة تمارين تقوية القلب إلى روتينك في نهاية فترة الشفاء، والتي عادةً ما تكون 3-4 أشهر بعد الجراحة.

 تعد الدراجات الثابتة، وأجهزة الكارديو، وجهاز تسلق السلالم مفيد بشكل خاص، حيث يمكن ضبط الإعدادات بسهولة لتتناسب مع مستوى الراحة والتحمل الحالي.

يمكن لطبيب العلاج الطبيعى أو مقوم العمود الفقري المساعدة في وضع خطة تمرين مخصصة خلال فترة التعافي.

تحقق مع طبيبك أولاً قبل العودة إلى الرياضة أو غيرها من الأنشطة مثل الجري والرقص التي غالبًا ما تتضمن بدايات مفاجئة وتوقفات وزيادة الضغط على العمود الفقري.

المراجع،

  1. https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/spinal-fusion/about/pac-20384523

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *